فدرالية جمعيات المجتمع المدني بتامسنا
مىرحبا بك اخي الزائر ندعوك للإنضمام إلى منتدى فدرالية جمعيات المجتمع المدني بتامسنا
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» لحظات الغـــــــــــــــياب
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الإثنين فبراير 03, 2014 10:30 am من طرف أم يوسف 85

»  أيام ديسمبر...تتكلم !!
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1السبت ديسمبر 28, 2013 2:39 am من طرف صرخة الصمت

»  لا تظلمني و تحسبني اني لك كارهة
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الأحد ديسمبر 15, 2013 1:38 pm من طرف أم يوسف 85

» الفرق كبييير
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الأحد ديسمبر 15, 2013 1:14 pm من طرف أم يوسف 85

» الطبخ الطلابي
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الخميس ديسمبر 12, 2013 2:20 pm من طرف أم يوسف 85

»  نفسي مشتاقة لنفسي....
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الأحد ديسمبر 08, 2013 11:57 am من طرف أم يوسف 85

» الحلقة الخامسة
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1السبت ديسمبر 07, 2013 10:59 am من طرف أبــــــو زيــــــاد

» الوظيفة بالعلاقة وليست بالكفاءة
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الخميس ديسمبر 05, 2013 5:30 pm من طرف صرخة الصمت

»  دقيقة صمت ترحما على '' ........ ''
الطبخ الطلابي  Icon_minitime1الخميس ديسمبر 05, 2013 5:05 pm من طرف صرخة الصمت

يناير 2020
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط فدرالية جمعيات المجتمع المدني بتامسنا على موقع حفض الصفحات

http://xat.com/jeunessemarocaine
أحلى شات
Like/Tweet/+1

الطبخ الطلابي

اذهب الى الأسفل

default الطبخ الطلابي

مُساهمة  أم يوسف 85 في الخميس ديسمبر 12, 2013 2:20 pm

المرحلة الطلابية هي بالأساس، مرحلة الأسئلة الكبرى والأجوبة النهائية التي يكتشف الكثير منا فيما بعد، أنها ليست نهائية كما كانوا يعتقدون. هذا هو الجانب الجدي و الجاد في الحكاية وهناك ولحسن الحظ جانب مرح نتذكره نحن الطلبة القدامى بكثير من الحنين وتعلو وجوهنا و تحن نسترجعه، ابتسامة نعرفها جميعا: إنّه الطبخ الطلابي، هذا الطبخ المرتجل بامتياز، طبخ أهم ما يميزه كونه طبخ متقشف جدا وبطعم نضالي.
من حيث إنّنا من رواد المدرجات السابقين فلا يمكن أن ننسى مثلا وجبة "البيض ومطيشة" الشهيرة التي كانت طبقنا الاعتيادي، هذه الوجبة التي كنا نطلق عليها في إطار الاختصار اللغوي الذي طبع المرحلة، لقب "BM "، هي وجبة عمالية سريعة تستجيب لحالة الطوارئ و تكاد أن تكون بلا مقادير. كنا نطبخها إذن، بين حصص الدروس بسبب ضيق الوقت و تأخر صرف المنحة وبسبب أننا لم نكن نحسن طهي وجبة غيرها، و كان حدس ما يدفعنا إلى الاعتقاد أنها وجبة "كاملة و مكمولة"..
ثم نتحلق حولها ونقبل عليها بشهية وحسّ تضامني لا يتفوق عليه سوى حرارة التجمع في حلقات الحوار المطلبي كان ذلك طبعا في زمن كانت فيه معداتنا وأمعاؤنا متينة ومواقفنا صلبة و لا تقبل المساومة. لكن علاقتنا بBM لن تتوقف في هذه المرحلة بالتأكيد، بل ستستمر لأيام أخرى إضافية بل سيظل بعضنا مخلصا لها لمدّة أطول وربما لما تبقى له من عمر.
كان البيض بالطماطم هي الأكلة المفضلة بين اختيارات متعددة (أحلاها مرّ) تبدأ بالمعكرونة بدون كفتة وبدون جبن و تنتهي بالشاي والخبز و الزيتون الأسود، و هي عموما أكلات شائعة في المغرب السفلي أي في أوساط الطلبة والعزاب و الفقراء و الذين ليس لهم ما يكفي من الوقت بالإضافة إلى الذين ثلاجتهم فارغة أو ليس لهم ثلاجة أصلا.
BM أكلة متوازنة تصلح درسا في التغدية لكنّها للأسف لا تصلح موضوعا لحلقة من حلقات البرنامج التلفزيوني "شهيوات بلادي" لان شميشة خلال جولتها على موائد المغاربة لن تتوقف بالتأكيد في جزيرة الطلبة والفقراء والعزاب إلى آخر اللائحة المذكورة أعلاه. وهذا الإقصاء الذي ينسجم مع تصور معين للطبخ كان يترك لنا مع ذلك، باعتبارنا طلبة من أبناء الشعب قادمين من الطبقة الوسطى وما تحت، هامشا من الاستقلالية الطبخية كما يحرّرنا من المؤسسة الرسمية التي كنا نرفضها في الغالب بكلّ ما يرتبط بها من التزام وإكراه. وفي هذا الإطار لا يمكننا أن ننسى كيف كنّا "نبرّع" أنفسنا من حين الى آخر بإعداد أطباق من الكفتة درجة ثانية وأحاول اليوم تذكر طعم تلك الكفتة المسماة "بكفتة العود" التي كنا نهيئها في "النهار الكبير" الذي يصادف بالضرورة يوم صرف حوالة المنحة الطلابية تلك الحوالة الهزيلة التي كانت تخصصها لنا الدولة.
كان يوم المنحة إذن، يوما صاخبا بالمرح و الشباب، لكنه كان أيضا يوما بدون BM.
نحن شعب لا يستقيم الاحتفال لديه من غير حضور الأكل أو بالأحرى من غير حضور الأساطير الطبخية، فالذكريات الجميلة تتخللها عادة لحظات أكل خرافية: أطباق أمهاتنا التي لن تضاهيها أطباق على وجه الأرض، أطباق الطفولة اللذيذة التي تختلط في ذاكرتنا بطعم الدهشة الأولى، أطباق الصبا بتوابل شغب البدايات، الأطباق التي أخذت مذاقها و عنفوانها من الأشخاص الاستثنائيين الذين تقاسمنها معهم، أطباق كانت هي الملح الملزم الذي ربطنا بأشخاص بعينهم للأبد (والملح يحصل فالركابي كما نعلم جميعا !!) أطباقنا الأولى الفاشلة و تلك التي كان لها طعم الحب أو طعم الصداقة، أطباق أعددناها متبّلة بحسّ التشارك والتواطؤ.. ما يكفي من الأطباق لنزدرد الحياة ونستلذها..
الأكل في نهاية الأمر لحظات نتقاسمها مع الآخرين، فالكسكس ليس مجرد قصعة من حبات سميد ساخنة مبللة بمرق يتربع عليها لحم وخضر بكلّ الألوان، فمع تصاعد البخار وانتشار الرائحة الشهية تصاغ الكثير من اللحظات و تتنامى المشاعر و تتوطد العلاقات، للطبخ بعده الزمني و هو فضاء وبعد مكاني لكنه بالنسبة لي قبل هذا و ذاك بعد إنساني وسيظل كذلك.

أم يوسف 85
أم يوسف 85

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 27/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى